التجارة الإلكترونية في الأردن ( تخصص التجارة الإلكترونية)

إن كنت تبحث عن التجارة الإلكترونية في الأردن تخصص التجارة الإلكترونية في الدولة الأردنية الهاشمية أو تبحث تخصص التجارة الإلكترونية بالانكليزي إذن أنت في المكان الصحيح.

لذلك من موقع تقنيات العرب ومن خلال هذه التدوينة التالية سوف نعرض لكم قانون التجارة الإلكترنية في الأردن وما هي مواد التخصص في مجال التجارة الإلكترونية ولمعرفة المزيد من التفاصيل تابعنا.

التجارة الإلكترونية في الأردن 

من المعروف أن التجارة الإلكترونية هي عملية بيع وشراء الخدمات أو المنتجات والقيام بنقل البيانات والتحويلات المالية من خلال الإنترنيت وبمنح الشركات والأفراد آلية القيام بأعمالهم التجارية دون قيود أو ارتباطات في البعد الجغرافي أوالمخطط الزمني.

‏لكن قد يختلف الأمر في الأردن فقد وقعت حكومة الأردن في تحدي بسبب المطالب من قبل العاملين في قطاع تجارة وتكنولوجيا المعلومات إلى اعتماد نظام التجارة الإلكترونية ضمن هذه البلاد.

‏ويعود ذلك التحدي لعدم اعتماد الدولة على استراتيجية مضمونة وواضحة للتجارة الإلكترونية ولكن ليس امامها سوى مواكبة التطورات والتحولات الاقتصادية التي يثيرها الاقتصاد العالمي والذي تخلى بشكل تام عن جميع الطرق التقليدية وتوجه بشكل كامل إلى الاقتصاد الرقمي.

وهناك تحديات كبيرة تواجها الحكومة في هذا السياق ومن أهمها عدم وجود قانون يظبط هذا العمل أوينظمه وعدم ترخيصه ‏أو خضوعه لرقابة بما يفتح باب الغش وإخفاء الصورة الحقيقية للمنتج.

فعندما تكون البضاعة المعروضة على المنصات او المواقع الرقمية مخفضة السعر مقارنة بالبيع التقليدي ‏تكون محفزة على الشراء ولكن إذا كانت هذه المنتجات لا تحمل الصورة الحقيقية التي عرضت بها لا يمكن اللجوء لأي جهة لتقديم شكوى أو إسترداد حقوق المشترين.

‏ومع ذلك الأمر قد جاءت الحكومة الأردنية لإستخدام العمل الإلكتروني عند الجائحة التي إجتاحت العالم، وذلك لكي تسهل الخدمات والمعاملات اليومية وأيضا لجأ بعض التجار لتحويل نشاطهم التجاري من الطرق التقليدية إلى التجارة الإلكترونية وهذا ما يجعل عملية التسويق الإلكتروني تنتعش في الأردن واقبل عدد كبير على استخدام الإنترنت وتطبيقات الهواتف الذكية.

ارتفعت نسبة عمليات البيع والشراء الكترونيا في الأردن خلال الفترة الماضية وبحسب بعض الدراسات أنها اجتازت ١٧٠مليون دينار وما يعادل ٢٠٠ مليون دولار، وذلك في عام 2015 وكل هذه الأرقام في التجارة الإلكترونية.

هي تُستنتج محليا وليست موثقة رسمياً، حيث إنه كل مجال العمل يحسب مبيعاتها فمثلاً التي تحسب أرباح التجارة الإلكترونية من خلال بطاقات الائتمان التي تُستخدم لتسديد الخدمات الإلكترونية خارج الأردن.

إقرأ ايضاً: قانون التجارة الإلكترونية في سلطنة عمان

‏بعض المشاكل والفروقات بين التجارة التقليدية

والتجارة الإلكترونية وهناك العديد من الفروع ومنها التجارة التقليدية تأتي عن طريق المنافذ البرية والبحرية بينما تجارة الإلكترونية تأتي في الغالب عن طريق المنافذ الجوية ولا تمر ولا تخضع لأي نوع من انواع المراقبة الغذائية والدوائية ولا رقابة على المقاييس والمواصفات وبذلك ينتج خلل يؤثر على التجارة البريدية.

إضافتاً إلى عدم وجود ضوابط قانونية منظمة للتجارة الإلكترونية مقارنة بالدول المجاورة التي لها تجربة سابقة قبل المملكة الأردنية الهاشمية ‏أيضاً لا يوجد أي سجلات التاجر الإلكتروني، فمن الواجب وجود دائرة حكومية خاصة بالتجارة الإلكترونية تعود لوزارة الصناعة والتجارة لتسجل فيها التجارالإلكترونيين وتممنحهم رخصة بهذا العمل إضافة.

إلى عدم وجود قانون لخدمة المستهلكين وحمايتهم من أي آثار جانبية من التجار في التجارة الإلكترونية، ففي حال شراء المستهلك إلى أي سلعة وكانت غير مطابق للمواصفات والمعايير أو أي نوع من عملية الغش أو الإحتيال أو الاستغلال لا يوجد أي قانون أوجهه رسمية تحفظ حق هذا المستهلك.

ظهور التجارة الإلكترونية في الأردن

شهدت الأردن إنتشاراً في فترة وجيزة وضمن قطاعات ومجالات محدودة  فكرة التجارة الإلكترونية وكان ذلك عبر مواقع التواصل الاجتماعي في غالب الأمر ومع عدم وجود أي ضوابط لنوعية أو أسعار او جودة البضائع التي يتم تداولها من خلال التجارة الإلكترونية.

فقد مر بعض المستهلكين بعمليات الإحتيال حيث لا تكون السلعة مطابقة للمواصفات المتفق عليها ومنهم من تعرض لعمليات السرقة حيث يتم الاتفاق على سلعة ‏معينة وإرسال ثمنها ثم يختفي هذا الحساب الخاص بالبائع.

إقرأ ايضاً: أفضل مواقع التجارة الإلكترونية الموثوقة

دور الحكومة التجارة الإلكترونية في الأردن

تشكلت لجان حكومية تضم ممثلين كل من غرفة التجارة في عمان ووزارة الصناعة والتجارة ودائرة الجمارك الأردنية وقاموا بوضع خطط ‏لضبط هذه التجارة وفرض الضرائب على من يعمل بها.

وكانت الدوافع وراء تشكيل هذه اللجنة أسباب كثيرة ومنها الشكاوي المتكررة من بعض القطاعات المتضررة من التجارة الإلكترونية، بما فيها القطاع الاقتصادي والمالي بسبب إنخفاض العائدات المالية لديهم إضافة إلى إغلاق العديد من الشركات والمعامل والمنشآت الصناعية بسبب إرتفاع الضرائب وقلة العائد المالي ورواتب الموظفين وأجور المستودعات المرتفعة.

إقرأ ايضاً: التجارة الإلكترونية في المغرب : مزايا وأنواع التجارة الالكترونية

ختاماً إنتهينا من مقال اليوم حيث تناولنا من خلاله التجارة الإلكترونية في الأردن تخصص التجارة الإلكترونية في الأردن ننصحك أن تعمل في مجال التجارة الإلكترونية لإنها أصبحت من أفضل المجالات ربحاً وخاصة في ضل التطور التكنلوجي الحديث وظهورلا شبكة الإنترنت.

مواضيع قد تهمك:

افضل المواقع العربية في التسويق العربي والعالمي والدفع عند الاستلام

ماهي المتاجر الالكترونية في الاردن وماهو تسويق اون لاين

ماهي المتاجر الالكترونية والتسويق البحريني وماهي خدمة المتاجر الالكترونية

ما هي أنواع التجارة الإلكترونية في قطر |  ومفهوم ها من الصفر

التسويق الالكتروني في فلسطين واهم شركات التسويق

أحدث أقدم